الاثنين، 14 أبريل، 2014

كذبة نسب ابن كاطع

 
يقول ابن كاطع انه ابن الامام المهدي عليه السلام ويعطي نسبه ويذكره بالنص التالي : { احمد ابن السيد اسماعيل ابن السيد صالح ابن السيد حسين ابن السيد سلمان ابن الامام محمد ابن الامام الحسن ابن الامام علي ابن الامام محمد ابن الامام علي ابن الامام موسى ابن الامام جعفر ابن الامام محمد ابن الامام علي ابن الامام الحسين ابن الامام علي ابن ابي طالب عليهم الصلاة والسلام.}.
وحقيقة ما يذكره ابن كاطع في هذا المشجر يخالف ما جاء بالوصية التي يقول انها ذكرته اذ تقول الوصية {... فإذا حضرته "اي الامام المهدي" الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين ...} وبعد الاطلاع على النسب نجد ان بين ابن كاطع والامام المهدي (حسب فرض صحة النسب) نلاحظ وجود أكثر من جد, ثلاثة اجداد واب " اربعة أظهر" بينه وبين الامام, فكيف يكون ابن الامام و أول المقربين؟؟!! اذا كان اول المقربين أين ذهبت قربى اسماعيل وصالح وحسين وسلمان ممن ذكروا في سلسلة النسب من الامام المهدي؟؟!! فالاحرى بذلك سلمان هو المقرب جدا من الامام وهو ابن الامام الاول وليس ابن ابن ابن ابن ابنه ؟؟!!!, كما كيف يصح عقلا ان يوصي الامام المهدي لحفيده بالامامة او المهدوية او النيابة والتمهيد وهو على فراش الموت, هل يطول احتضاره لاكثر من (300 سنة) لو حسبنا متوسط الاعمار لاجداد ابن كاطع (75 سنة عمر كل شخص) فأي احتضار هذا الذي لم يسبقه أي أحد بذلك ولم تكن معجزة لنبي او امام سابقا؟؟!!.
يذكر ابن كاطع في كتاب الاربعون حديثا الذي يستدل فيه على وجود ذرية للامام المهدي عليه السلام في غيبته, يذكر في الحديث الرابع قول الامام الصادق عليه السلام الذي جاء جوابا على أبي بصير عندما سأله عن حديث الرسول الذي يذكر فيه اثنا عشر مهديا بعد القائم, فقال الصادق عليه السلام {إنما قال اثنا عشر مهديا, ولم يقل اثنا عشر اماما, لكنهم قوما من شيعتنا يدعون الناس الى مولاتنا ومعرفة حقنا}, وهذا اعتراف واضح ومن ابن كاطع نفسه بإنتفاء العصمة والامامة والنسب, حيث يقول الامام الصادق اثنا عشر مهديا وليس اثنا عشر اماما بل هم قوم من الشيعة, وهنا وجود إطلاق في قول الامام ولم يحصره بنسب او فئة من الشيعة بمعنى كلامه كان عام, وابن كاطع يقول بانه امام ومعصوم وهذا خلاف استدلاله وخلاف ماجاء به.
كما ان الاربعين حديث التي ذكرها ابن كاطع ويثبث من خلالها وجود ذرية للامام المهدي عليه السلام خلال الغيبة(مع التنزل والقول بصحتها) هي خلاف قوله ودعوته فبعد الاطلاع على جميع تلك الاحاديث وجدت ان كل حديث ورواية تقول (بعده) أو (بعد) الامام المهدي فلم يذكر في أي حديث وجود ذرية للامام اثناء غيبته ولم يوجد فيها أي اشارة لذلك المعنى, وبمعنى أخر ان تلك الروايات وتلك الاحاديث ذكرت وجود ذرية للامام المهدي لكنها لم تحدد وجود الذرية في اي وقت هل في غيبته "كما يدعي ابن كاطع" أو بعد ظهوره, بل ان ظاهر أغلب الروايات ومن خلال اللفظ (بعد) يشير الى وجود الذرية وامامتها بعد الامام المهدي, ولناخذ مثالا ما ورد في الدعاء الحفظ للامام المهدي { اللهم ادفع عن وليك وخليفتك ... اعطه في نفسه واهله وولده وذريته وامته وجميع رعيته ماتقر به... ولاة عهده والائمة من بعده...}, أين الاشارة أو الدلالة على وجود الذرية للامام في غيبته؟! بل ان الاشار على وجود أئمة بعد الامام عليه السلام, وهذا بنفس الوقت ينفي دعوة ابن كاطع بالامامة, كما انه لا يصح ان يكون دليلا لابن كاطع وهو ينسب نفسه للامام المهدي.
كما ان ابن كاطع يستدل على نسبه بشهادة خمسين شخص حتى وان كانوا غير عدول ودليله على ذلك هو {...معروف لدی المتشرعة أنّ القسامة الشرعية فی قضیة القتل وهي اعلى نصاب للقسامة تثبت بخمسین شخص بغض النظر عن عدالتهم ويؤخذ بشهادتهم بتشخيص الفرد الجاني...}؟؟!!! بالله عليكم هل يصح هكذا استدلال؟؟!! القسامة الشرعية على ثبوت القتل هو شهادة خمسين شخص, على ماذا؟ على القتل, فما هو الربط بين القتل والنسب ؟؟!! "شجاب الراجدي على الجلاق" يا ابن كاطع ؟!! القتل له باب خاص به والنسب له باب خاص به فماهو الربط بينهما ؟؟!!.
ويذكر ابن كاطع في اثبات نسبه بأنه جاء شخص واخبر عم ابن كاطع بعد عجزه عن ايجاد مشجر له او نسابه فاخبره ذلك الشخص بان نسبهم يرجع الى الامام المهدي, من هذا الشخص؟ ومن يكون ؟ وماهو دليل عمه على ذلك ؟! فهل كل مايصدر من شخص مجهول يكون حجة على الاخرين؟!!.
يقول ابن كاطع {..فصحة النسب تعرف بالوثائق الرسمية او علماء الانساب او قول شخص مقطوع بصدقه والطريقان الاولان غير ممكنان بالنسبة للامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) لغيبته فلم يبق الا الطريق الثالث...}, وهذا يسهل علينا كثيرا بقوله عدم وجود  من يشهد له او يثبت نسبه من علماء النسب او الوثائق الرسمية ويبقى قول شخص مقطوع بصدقه, فمن هو هذا الشخص المقطوع بصدقه ؟؟!! هل هو عم ابن كاطع ؟؟ (شاهد ابو الحصين ذيله) كما نلاحظ انه يقول ان عمه قد عجز عن وجود من يدله على النسب فأتاه شخص وابلغه بانه من ذرية الامام المهدي, فمن هذا هو الشخص المجهول وكيف نعرف انه صادق في قوله ونحن نجهله ونجهل هويته ؟؟!!.
وهذا الادعاء بالدخول بنسب وذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من قبل احمد اسماعيل كاطع هو كذبة وافتراء وعليها يستحق اللعن حسب قول الرسول الاقدس الذي مضمونه (ملعون الداخل في النسب والخراج منه), ولعنة الله وملائكته ورسله على كل مدعي أفاك كذاب.

الكاتب :: احمد الملا