السبت، 26 أبريل، 2014

قانون معرفة الحجة يثبت بطلان دعوة ابن كاطع



وضع ابن كاطع دجال البصرة مدعي العصمة والسفارة والوصاية كذبا وزورا وضع قانون اسمه " قانون معرفة الحجة : كيف نميز بين داعي الحق من دعاة الباطل" اذ يسوق في هذا القانون بعض الاطروحات والافكار يتصور انها تنطبق عليه ومن خلالها يمكن معرفة انه هو داعي الحق وانه الامام او ابن الامام او السفير او اليماني!!!, وانا سجلت بعض النقاط على هذا القانون التي تدين هذا المدعي الكذاب الاشر...
النقطة الاولى : يقول هذا المدعي {...  ان مقتضى الحكمة الالهية هو وضع قانون لمعرفة خليفة الله في ارضه في كل زمان، ولابد ان يكون هذا القانون وضع منذ اليوم الاول الذي جعل فيه الله سبحانه خليفة له في ارضه فلا يمكن ان يكون هذا القانون طارئ في احدى رسالات السماء المتاخرة عن اليوم الاول لوجود مكلفين منذ اليوم الاول..}.... وهنا اعلق بالقول : بما ان هذا القانون غير طارئ وموجود منذ بداية الخلق, أين كان هذا القانون قبل ظهور المدعي ابن كاطع ؟! من هم الذين يمثلون الخط الحقيقي الرسالي الالهي ؟! خصوصا وان الامام المهدي غائب؟؟!! هل بالاماكن الاجابة على هذا التساؤل من قبل ابن كاطع ؟ فان قال انهم المراجع ورجال الحوزة فهذا نقض عليه لانه يقول بانهم أئمة ضلال, وان قال هناك اشخاص غيرهم فمن هم ؟ وماهي اسمائهم وماهي عناوينهم التي كانوا يعملون بها ويحملونها؟! ولماذا لم يسمع أحد بهم ابدا؟؟!!.
النقطة الثانية:  وضع هذا المدعي عنوان { قانون تعيين الامام والقائد وخليفة الله يؤيده العقل السليم} ... وهنا أسأل ابن كاطع وعبيده هل العقل حجة عندكم ؟! والجواب واضح قطعا حسب ماجاء في قانونه ان العقل حجة, فلماذا الاعتراضات والاشكالات التي يسقوها هذا المنحرف على علم الاصول ؟! لماذا يعترض على علم الاصول عندما نقول له انه علم اكتسب حجيته من العقل السليم؟!! هل هذا الاعتراض لان ابن كاطع عاجزا عن مجارات هذا العلم أو النقض عليه؟! وان كان هذا العلم غير شرعي وغير عقلي فمن الواضح والبديهي والعقلي ان الامام او وصيه او سفيره او ابنه او المعصوم الثالث عشر يستطيع ان يفند هذا العلم ونظرياته دون ان يناقش ما اذا كان هذا العلم مستوحى او مأخوذ عن أهل البيت عليهم السلام, فالعقل السليم يلزم ابن كاطع الحجة بالرد على علم الاصول ومناقشة نظرياته وتفنيدها اذا كان بالفعل هو امام معصوم ووصي او سفير او يماني, والا فأن العقل السليم يرفض دعوى ابن كاطع بسبب عجزه عن تفنيد علم الاصول, مع التسليم والتنزل بان علم الاصول هو من العلوم الغير شرعية, فكل شيء كان غير شرعي رد عليه ال البيت عليهم السلام وفندوه جملة وتفصيلا, وناقشوا الناس بما لديهم من علوم واثبتوا حجتهم, فاين انت من سيرة ال البيت؟! الانكار لايكفي لاثبات دعوتك يا ابن كاطع.
النقطة الثالثة: يذكر هذا المدعي ثلاثة امور تحت عنوان { القانون الالهي في زمن الظهور المقدس} الاول هو الوصية ,, وقد تم دحض الوصية من حيث السند والرواة في قائمة على خبر الاحاد,,, الثاني العلم والحكمة ,,, وهنا أسأل ماهو العلم الذي جاء به ابن كاطع وماهي الحكمة ؟؟!! فكل ما يطرحه هو عبارة عن روايات وأحاديث وتفسيرات لها ولم ياتي بأي شيء جديد مطلقا بل الجديد هو اداعائه العصمة والامامة كذبا وافتراءا,,, الامر الثالث هو المطالبة بحاكمية الله والملك الالهي,,, وهو يشكل على قضية الانتخابات ودعوة المرجعيات للانتخاب,, وهنا أسال ابن كاطع ماهو رأيك بالحكومة الايرانية ؟؟!!هل تمثل حاكمية الله وملك الله او لا ؟؟!! ننتظر الرد على هذا السؤال.
النقطة الرابعة : تحت عنوان (المعجزاة المادية) يقول هذا المدعي الكذاب الاشر { ... اما المعجزة المادية فهي لا يمكن ان تكون وحدها طريق لايمان الناس بل الله لا يرض بهكذا ايمان مادي محض ولو كان يُقبل لقُبل ايمان فرعون بعد ان رأى معجزة مادية قاهرة لا تؤول وهي انشقاق البحر ورأى كل شق كالطود العظيم ولمسه بيده فقال :(آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرائيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ) (يونس:90)..}, وهنا كشف للضحالة الفكرية عند ابن كاطع إذ يقول ان فرعون امن بالله بعد ان رأى معجزة انشقاق البحر لموسى عليه السلام؟؟!! بينما النص الشرعي القرآني يقول ان فرعون امن بالله بعد ان أُغرق هو وجنوده والله لم يقبل تبوته لكونه امن بعد الهلاك وليس قبل الهلاك {وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ}90, كما نلاحظ ان هذا المدعي قد بتر الاية الكريمة ولم يذكرها كما هي نصا؟؟!! فأي امام معصوم يفعل هذا الفعل ؟!كما انه يقول ان الله سبحانه وتعالى لا يرضَ بالمعجزة المادية؟؟!! وهذا يخالف تماما ما جاء في قصة موسى عليه السلام, فقد أمن السحرة به عندما شاهدوا العصا تتحول الى افعى, أليس هذه معجزة مادية؟! فالمعجزة المادية وقعت وكانت نتيجتها ايمان السحرة بموسى, فكيف لا يرضَ الله بالمعجزة المادية ؟؟!! هذه هي ابتكارات وعلم ابن كاطع !!!
النقطة الخامسة: يقول هذا المدعي الكاذب {... من تدبر في معجزات الانبياء يجدها جميعا جاءت مشابهة لما انتشر في زمانهم فموسى ياتي بالعصى التي تصبح افعى في زمن فيه عشرات يلقون عصيهم فاذا هي افعى كما يخيل للناس، وكذا عيسى جاء ليشفي المرضى في زمن انتشر فيه الطب، ومحمد (ص) ياتي بالقرآن لقوم اشتهروا بالكلام والشعر...}. يا ابن كاطع يا اتباع ابن كاطع الان القوم مشهور عندهم علم الاصول فما هي معجزة ابن كاطع في علم الاصول ؟؟!! هل هي الاكتفاء بانكار هذا العلم ؟! هل هي القول ببطلانه فقط ؟؟!! ام المفروض وحسب ما طرحتموه من كلام وشواهد ان ياتي المرسل من الله بما هو معروف ومشهور عند قومهم, المفروض وحسب طرح ابن كاطع ان يأتي بعلم الاصول لكن بشكل اكثر رصانة ونظريات اقوى, او يطرح علم يفند من خلاله علم الاصول ونظرياته, والان نطالبكم بان تاتوا بما هومشهور عندنا والذي هو " علم الاصول" فأين هي اصولكم ؟؟!!.
لكن المتتبع لهذا القانون يجد انه عبارة عن " تسفط حجي" يريد ان يحشوا به بعض الصفحات لكي يقول انا عندي مؤلف او عندي دليل لكن هذه الادلة التي يطرحها وبفضل الله سبحانه وتعالى تكشف مدى الضحالة والعور الفكري عند ابن كاطع الدجال الملعون.

الكاتب :: احمد الملا