الاثنين، 29 ديسمبر، 2014

#حقائق يكشف عنها الغراوي ؟؟!!

احمد الملا 


كشف الفريق الركن مهدي الغراوي عن حقيقة سقوط الموصل وما تلاها من احداث فقد صرح بانه اخبر القيادات العسكرية والمالكي وكذلك مرجعية #السيستاني بان الموصل سوف تسقط ؟؟!! ولكن الجميع أي جميع من ابلغهم لم يتخذوا أي اجراء ؟؟!! 
وهذا التصريح يعد سابقة خطيرة اذ يكشف حقيقة من سهل دخول داعش الى العراق فهم القيادات العسكرية وعلى رأسهم المالكي وكذلك #المرجعية وخصوصا عبد المهدي الكربلائي... وهنا لدينا احتمالين ...
أولهما ان هؤلاء المذكورين هم دواعش ومنتمين لتنظيم #داعش وسهلوا لهذا التنظيم عملية الدخول من خلال السكوت عن المعلومات الاستخباراتية التي وصلتهم وعدم التفاعل معها لكي يدخل التنظيم بكل حرية ...
الاحتمال الاخر هو ان هؤلاء المذكورين لا ينتمون لتنظيم داعش لكن دخول هذا التنيظم يفتح لهم افاق لسرقات وكسب اموال من جهة وكذلك يمرر مشروع طائفي تقسيمي في العراق ...
والاحتمال الاخير هو الاحتمال الارجح من خلال الاستقراء للواقع العراقي بعد سقوط الموصل إذ ان مرجعية النجف افتت بالجهاد وهذا ما عمق النزعة الطائفية في العراق وكذلك حقق لها مكاسب مادية كبيرة من خلال السرقات التي حصلت في المناطق المتضررة من العمليات الارهابية.
وهذا دليل تام وقاطع ولا غبار عليه من أن مؤسسة النجف الدينية بقيادة السيستاني وعبد المهدي الكربلائي وكذلك القيادات العسكرية وعلى رأسهم المالكي السفاح بانهم هم المسؤولين امام الله والشعب العراقي من السنة والشعية وكذلك عوائل ضحايا سبايكر والصقلاوية والسجر وجامع مصعب بن عمير وكل المجازر الاخرى وايضا يتحملون مسؤولية معاناة النازحين والمهجرين لانهم هم من امضى دخول داعش ولم يتخذوا الاجراءات اللازمة كجهة دينية وسياسية خصوصا وان داعش كان عبارة عن مجاميع صغيرة تسكن الصحراء وكان من السهل القضاء عليهم ...
فالحكم والقرار الان بيد الشعب اما يقبل بهذه الحقيقة ويسكت واما يقرر محاسبة من سبب دمار العراق ... 

الغراوي مرجعية النجف ومن خلال وكيلها عبد المهدي على علم بمحاولة دخول داعش للموصل