الثلاثاء، 30 ديسمبر 2014

مواقع التواصل الاجتماعي ترشح المرجع العراقي العربي الصرخي لـ "رجل الاعتدال والسلام لعام 2014 " / تقرير احمد الملا





بعد إن ملأت مواقفه المعتدلة والوسطية عالم النت وأخذت دعوات السلام التي أطلقها بالانتشار في الوسط العراقي والعربي خصوصا بين الكتاب والأدباء والمثقفين والمنظرين, المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني  هو المرشح الوحيد لنيل لقب ( رجل الاعتدال والسلام ) لعام 2014م ضمن حملة نظمتها مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية.
فقد رشحت تلك مواقع وخصوصا فيس بوك وتويتر وقوقل بلص المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني لـنيل لقب " رجل الاعتدال والسلام لعام 2014 م" معتمدة في ذلك على ما تبناه من منهجية الاعتدال والوسطية وعدم الانحياز والميل للطائفة والمذهب, وكذلك الدعوات السلمية التي تبناها من أجل إنهاء سفك الدماء في العراق بسبب الحرب الطائفية الدائرة الآن.   
ومن الجدير بالذكر إن المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني هو المرجع الديني العراقي الوحيد الذي رفض الطائفية والتقسيم ودعا إلى السلام والوئام والتعايش السلمي بعيدا عن الخلافات العقائدية والمذهبية وأصدر جملة من البيانات والخطب التي دعا فيها لذلك ولعل بيان 56 ( وحدة المسلمين في نصرة الدين ) هو من اشهر تلك الدعوات السلمية التي أطلقها والذي قال فيه ...
{...وها نحن وبأمر الله والقران والإسلام والإنسانية والأخلاق .. ونيابة عن كل الشيعة والسنة ممن يوافق على ما قلناه … نمد إليكم يد الإخاء والمحبة والسلام والوئام يد الرحمة والعطاء يد الصدق والأخلاق الإسلامية الرسالية الإنسانية السمحاء …. فهل ترضون بهذه اليد أو تقطعونها … والله والله والله حتى لو قطعتموها سنمد لكم الأخرى والأخرى والأخرى ...}.
في دعوة منه لترك الخلاف العقائدي والطائفي وتأكيدا منه على مد يد السلام والوئام إلى الجميع رغم كل الخلافات والاختلافات وان قطعت تلك اليد فانه سوف يمد الأخرى, وهو يؤكد في ذلك النهج الرسالي الإسلامي الإلهي المحمدي الأصيل.
كما عرف المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني بعراقيته وعروبته وولائه للعراق وشعبه وانه المرجع الوحيد الذي رفع شعار الحب والولاء للعراق ...
(( أنا عراقي ... أوالي العراق ... أرض الأنبياء وشعب الأوصياء ))
كما يذكر انه المرجع الوحيد الذي طرح مشروع المسامحة والمصالحة في خطوة منه للتأكيد على ضرورة التعايش السلمي بين أبناء العراق فقد طرح هذا المشروع من أجل أن تنبذ كل الخلافات من خلال إشاعة روح التسامح بين العراقيين لكي تكون المصالحة في مابينهم مصالحة حقيقة واقعية ...
ومما تجدر الإشارة إليه إن المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني هو المرجع الوحيد الذي طرح نفسه كمشروع وساطة لحل الأزمة في محافظة الانبار قبل انهيار الموصل, ودعا إلى كف القتال وإيقاف سفك الدماء العراقية ...
 وكنتيجة لتلك المواقف وغيرها أصبح هو المرجع الوحيد الذي عمل من أجل إشاعة السلام بين العراقيين جميعا بمختلف أطيافهم ودعا لضرورة التعايش السلمي حتى أصبح رمزا لكل العراقيين من الوطنيين الشرفاء من مختلف المذاهب والأديان, الأمر الذي جعله المرشح الوحيد لنيل لقب " رجل الاعتدال والسلام لعام 2014م "  وعلى ذلك الأساس رشحته مواقع التوصل الاجتماعي لهذا اللقب .
بيان 56 ( وحدة المسلمين في نصرة الدين )
بيان 33 ( المسامحة والمصالحة )

سيد المحققين يدعو لإنهاء القتال بالفلوجة والانبار ويبدي استعداده للوساطة لإنهاء سفك الدماء ...