الاثنين، 3 فبراير، 2014

السيد الصرخي ...ينتقد تحويل المنبر الحسيني الى منبر طائفي

 

المنبر هو مرقاة يرتقيها الخطيب أو الواعظ  في المسجد أو الحسينية , وهو يعتبر من أهم وسائل التوعية في المجتمعات وخصوصا الإسلامية, فمن خلاله تعطى القيم والتعاليم والأفكار والمبادئ والنظريات الإسلامية السامية ,وله دور كبير في توجيه وتعليم أفراد المجتمع ,وكذلك يحصنهم من الانزلاق والوقوع في حفر الشيطان وحبائله , والمنبر بصورة عامة هو الوسيلة التقويمية في المجتمعات .
عندما أقول المنبر القصد ليس تلك الأعواد التي تحمل الأشخاص بل القصد هو الأفكار والآراء التي تطرح من قبل الأشخاص الذين يعتلون تلك الأعواد , ومن أهم وابرز المنابر في الإسلام هي المنابر الحسينية والتي تتناول قضية ثورة الإمام الحسين عليه السلام وأبعادها وأهدافها , وما حققته من انجازات منقطعة النظير خدمة للإسلام والمسلمين .
 لكن المؤسف بالأمر أن المنبر الحسيني قد استغل وعلى طول التاريخ من قبل بعض ضعاف النفوس , ومن قبل أصحاب المصالح لغرض الترويج لأفكار معينة وأهداف ومنافع شخصية , حتى صار المنبر الحسيني عبارة عن وسيلة إعلامية تخدم مصالح أفراد وجهات وحركات وحتى حكومات , مستغلين في ذلك أسم " المنبر الحسين " وحولوا القضية والثورة الحسينية الخالدة إلى وسائل دعائية تصب في مصالحهم , حتى تحول من منبر حسيني إلى منبر طائفي , وسيلة إعلامية , منبر خادم لأجندات دولية .
ولعل ما يحدث في العراق وخصوصا في السنوات الأخيرة خير شاهد لذلك الأمر , وهذا ما كشفه سماحة السيد الصرخي الحسني " دام ظله " في محاضرته التي تقع ضمن سلسة محاضرات عقائدية تاريخية والتي ألقاها في براني سماحته " دام ظله " في يوم الخميس 28/ ربيع الأول 1435هـ الموافق 30 / 1/ 2014م  , إذ عبر سماحته " دام ظله " عن خلوّ المنبر الحسني من المادة والحقائق العلمية وأصبح مسخرا من قبل " أصحاب المنابر " لإغراض وأهداف ومصالح شخصية .
إذ قال سماحته " دام ظله " ما نصه في معرض تلك المحاضرة ...    
{ ... حتى لا نتشبه بأصحاب المنابر فعلى خلاف أصحاب المنابر سنقدم التعزية قبل البحث العلمي , هذا إذا كان يوجد بحث علمي في محاضرات أصحاب المنابر , كلها تصب على الحقن الطائفي وعلى الحقد الطائفي وكأن الإمام الحسين سلام الله عليه لم يخلق ولم يُنشأ ولم يخرج للثورة إلا من أجل ....القتل والتقتيل والتهجير وتهديم البيوت وحرق الأشخاص !!, يعني كأنما الإمام الحسين خرج كما خرج معاوية !! , خرج الإمام الحسين كما خرج يزيد  !! خرج معاوية ويزيد من أجل القتل والتقتيل والشحن والحقد والضغينة والإجرام , وكأنما الإمام الحسين أيضا أصحاب المنابر جعلوه من أجل هذه القضية التي يراد بها سفك الدماء في الخارج  ويراد فيها الفساد ...} .
وهنا سماحته " دام ظله " يكشف للجميع كيف إن أصحاب المنابر لعبوا دورا خطيرا في تشويه المنبر الحسيني والقضية الحسينية وسخروها لأهداف ومنافع شخصية وفئوية , وجعلوه منبر خاوي وخالي من كل مادة علمية أو فكرة أو نظرية من شانه إن تحصن وتثقف الفرد المسلم .
رابط المحاضرة ...

الكاتب :: احمد الملا