الأحد، 16 فبراير، 2014

اعتذار السيد الحائري عن الإجابة بخصوص المختار الثقفي على ماذا يدل ؟؟!!



 
- قال العلي الأعلى في كتابه العزيز { ... فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ } الأنبياء 7 .
- وقال جلت قدرته {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ } التوبة122 .
- عن الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف انه قال : { وأما الحوادث الواقعة فأرجعوا فيها إلى رواة الحديث } .
- ما ورد عن عبد العزيز المهتدي والحسين بن علي بن يقطين جميعا عن الأمام الرضا عليه السلام قال { قلت ,لا أكاد أصل أليك أسألك عن كل ما احتاج إليه من معالم ديني أفيونس بن عبد الرحمن ثقة أخذ عنه ما احتاج إليه من معالم ديني ؟  فقال عليه السلام " نعم " } .
ومن ما ورد من آيات قرآنية مباركة وروايات شريفة  يتضح مدى أهمية المرجع الديني في حياة الفرد المسلم عموما حيث يرجع إليه في كل ما يجهله من أمور دينه وهنا أوضح معنى المرجعية الدينية, فالمرجعية الدينية معناها رجوع المسلمين إلى من بلغ رتبة الاجتهاد والأعلمية في استنباط الأحكام الشرعية، ومن أصبح مؤهلاً لمنصب الإفتاء وأصدر آرائه في الأحكام الفقهية في كتاب يسمّى الرسالة العملية يعبّر عنه بـ (المرجع الديني) أو (آية الله العظمى)، ويرجع المسلمين إلى مراجع التقليد لمعرفة الأحكام الفقهية، ويمتد نفوذ المراجع " خصوصا من يقول بولاية الفقيه" إلى التدخل في المسائل السياسية والاجتماعية وكل شيء يخص الفرد المسلم .
وهنا وحسب تلك المكانة الفضيلة يصبح على المرجع الديني الإجابة على ما يطرح عليه من أسئلة واستفتاء لان من يطرح السؤال والاستفتاء " المستفتي " يكون مبتلى في تلك المسألة ويحتاج لمعرفة الجواب من المرجع الديني المتصدي ومن طرح نفسه وليا للمسلمين, ولا يحق له التنصل والتهرب وعدم الإجابة, لان ذلك يدل على عدم كفاءته وأهليته لذلك المنصب المهم جدا.
ولعل من أبرز المسائل الابتلائية التي يتعرض لها المجتمع المسلم والمجمتع العراقي بصورة خاصة هي مسألة المختار الثقفي الذي اختلفت الروايات في شانه, بين المادحة وبين الذامة, بين المؤيدة له والرافضة له, حتى أصبحت تلك المسالة محط اهتمام الكثيرين ومن المسائل الابتلائية مما دفعهم إلى البحث والفحص عن أراء العلماء والمراجع بخصوص تلك الشخصية ومن بين تلك المرجعيات هو السيد كاظم الحائري .
فقد أستعرض سماحة السيد الصرخي الحسني " دام ظله " في محاضرته التاريخية العقائدية التي تتمحور حول شخصية المختار الثقفي والتي ألقاها يوم ن الخميس 13 ربيع الثاني 1435هـ والمصادف 13 / 2/ 2014م , أستعرض نص جواب السيد الحائري على استفتاء رفع له بخصوص شخصية المختار .
إذ قال سماحته " دام ظله " ما نصه ..{ ... السيد الحائري الله يحفظه صاحب الفتاوى والاستفتاءات والأجوبة التي لها خصوصية معينه, وكلكم أطلع ويعرف ماذا يقول سماحة السيد الحائري وماذا يصدر من سماحة السيد الحائري وفي أي شيء يتدخل سماحة السيد الحائري, على نحو المبالغة, كل ما لا يقال يقوله سماحة السيد الحائري، كل غريب وغير مقبول يقوله سماحة السيد الحائري، الذي يقول بالولاية ماذا يجيب على هذه، عن قضية المختار؟ نفس السؤال نفس المضمون " في إشارة منه إلى السؤال الموجه للسيد الحائري حول المختار وحركته ومعتقده" يقول السيد الحائري التفتوا جيدا (نعتذر عن الإجابة لان البريد الالكتروني مخصص للأسئلة الشرعية الابتلائية )}.
هذا نص جواب السيد الحائري وعلق عليه سماحة السيد الصرخي الحسني " دام ظله " بقوله :{ ولأن السيد الحائري دائما وأبدا لا يجيب إلا على الأسئلة الشرعية الابتلائية كما تعلمون وتتيقنون فنحييه بالصلاة على محمد وال محمد } .
وهذه نسخة مصورة من جواب السيد الحائري ...
فبعد الإطلاع على جواب السيد الحائري الذي كان مضمونه الاعتذار بحجة انه بريده الالكتروني مخصص للإجابة على المسائل الابتلائية فقط , هنا أورد مجموعة من الاستفهامات وهي :
-         هل السائل عن حقيقة المختار ومعتقده وثورته مبتلى في هذه القضية ويبحث عن إجابة أم لا ؟؟.
-         هل السائل عن حقيقة المختار ومعتقده وثورته يرى في السيد الحائري مرجعا أم لا ؟؟.
-         ما هي المسائل الابتلائية في منظور السيد الحائري ؟ هل هي محصورة فقط وفقط في المسائل الفقهية ( حلال وحرام ) أم إن المسائل الابتلائية تدخل في جميع مجالات الحياة ؟؟.
-         هل يجوز السيد الحائري رجوع المكلف إلى غيره في بعض المسائل ؟ والجواب قطعا لا, لان السيد الحائري يقول بـ(يجب تقليد الأعلم لو عرفه، ولا يجوز رجوعه في بعض الموارد إلى غيره) في جوابه على السؤال الموجه له والذي نصه (هل يجوز الرجوع إلى غير المرجع الذي يقلّده لاطمئنانه بتشخيصه في بعض الموارد المستحدثة؟) وهذا رابط موقع السيد الحائري صفحة الاستفتاءات, قسم مسائل في الاجتهاد والتقليد  http://www.alhaeri.org/main.php#qa .
-         فإذا كان يعتذر عن الجواب وبنفس الوقت لا يجوز رجوع المكلف إلى غيره, وأنه يرى في نفسه الأعلمية فأين يذهب المكلف المبتلى المعتقد باعلمية الحائري والذي سأله ولم يحصل على جواب في حقيقة المختار وثورته ومعتقده ؟؟.
خلاصة القول هل إن السيد الحائري أعلم أم لا ؟ لان اعتذاره عن الإجابة يشير إلى عدم علميته فضلا عن أعلميتك !!! نرجو الإجابة وعدم الاعتذار .


الكاتب :: احمد الملا