السبت، 14 سبتمبر، 2013

حفل تابين مهيب للشهيد الصدر في براني مرجعية السيد الصرخي الحسني



تقرير // احمد الزيدي
...................................
محمد محمد صادق الصدر مرجع ديني كبير اغتيل على يد قوات النظام البعثي بسبب مواقفه الشجاعة و الوطنية المخلصة للعراق وشعبة , مرجع هز عروش الظالمين بمواقفه , تخرج على يديه علماء افاضل واعلام ومن ابرزهم سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني " دام ظله " ومن باب الوفاء للشهيد الصدر المقدس واعلان الثبات على منهجه والنصرة له ومن اجل رفع المظلومية التي وقعت عليه ( قدس سره ) في حياته وبعد مماته فقد  اقامت ادارة براني سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني (دام ظله ) في كربلاء المقدسة ، حفلاً تأبينياً بذكرى استشهاد السيد الصدر الثاني قدست نفسه الزكية .
وشهد الحفل التابيني الذي اقيم يوم الجمعة داخل باحة براني المرجعية الدينية حضوراً واسعاً ،وتضمن الحفل العديد من الفعاليات التي بينت المواقف المبدئية والبطولية والعلمية التي تميز بها سماحة السيد الصدر الثاني قدس سره .
هذا وقد ابتدأ الحفل بكلمة ترحيبية تقدم بها عريف الحفل الدكتور بلال الخفاجي تلتها قصائد في رثاء السيد الشهيد قرأها كل من الرادودين الحسينيين هادي
البديري وعباس المسعودي ، بعدها اعتلى المنبر الخطيب الحسيني سماحة الشيخ خالد الزيادي وبين في محاضرته اهمية رجوع الجاهل الى العالم باعتباره منطق حث عليه العقل والشرع واوصى به الامام المهدي عليه السلام ومصداق العالم هو المرجع الاعلم صاحب الدليل والاثر العلمي ، مشيراً الى ان العالم الحقيقي كثيرا ما يتعرض لحملة من التهم والتشهير والاعتداء لحجب وابعاد الناس عنه وهذا ما تعرض له الشهيدان الصدران قدس الله اسرارهما وكذلك سماحة المرجع الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني دام ظله ، كما وتطرق الخطيب الى العديد من المواقف الشجاعة والثابتة لصاحب الذكرى السيد الصدر الثاني حيث احيا المجتمع بعد السبات الذي حل به منذ رحيل الشهيد الصدر الاول قدس سره .
ثم عرضت اللجنة التنظيمية ومن خلال آلة العرض ( الداتا شو ) مقتطفات من خطب الجمعة ولقاءات السيد الشهيد الصدر الثاني قدست نفسه الزكية والتي بين فيها الكثير من الحقائق وعالج فيها العديد من المشاكل الاجتماعية السائدة في المجتمع .
واختتم الحفل بقصيدة شعرية رائعة للدكتور ( حربي الشبلي ) في رثاء السيد الشهيد الصدر (قدس سره ) .
ويعتبر السيد الشهيد الصدر الثاني قدس سره من اهم اساتذة السيد الصرخي الحسني والذي حضر عنده بحث الكفاية و البحث الخارج ، كما ان السيد الحسني كثيراً ما يمتدح مواقف السيد الصدر واشار الى ذلك في اكثر من بيان واستفتاء وكتاب ، مؤكداً سماحته بانه هو وانصاره هم من يمثلون الصدر واخلاقه وعلمه وشجاعته ... وللمزيد من التفاصيل يرجى زيارة الموقع التالي ::: -