السبت، 10 يناير، 2015

النازحين ... قصة ألم بين لوعة البرد وموت الضمير




احمد الملا

بين الفنية والأخرى يظهر من على شاشات التلفاز تقرير عن النازحين العراقيين ممن هجر وشرد وطرد داخل أسوار بلده يكشف مدى لوعة الألم والمعاناة التي يتعرض لها هؤلاء العراقيين ممن غدر بهم ساستهم وقادتهم ... فتتنوع القصص والحكايات التي لم نكن نسمع بها ولم نسمع بها من قبل ... طفل رضيع تلدغه أفعى في رقبته ... طفل رضيع يتجمد من الصقيع حتى الموت ... عائلة تحترق حتى الموت بسبب احتراق الخيمة عليهم ... أب يبكي بسبب عجزه عن إشباع أطفاله الجائعين وأم تنوح بسبب عجزها عن تدفئة أطفالها من البرد القارص ... والكثير الكثير من القصص التي تدمي القلب التي تظهرها لنا تلك التقارير المتلفزة ....
لكن ... تبقى هي عبارة عن تقارير وتستمر تلك المعاناة وتزداد يوما بعد يوم ؟؟!!! .... والسبب ... موت ضمير من يسمون أنفسهم مسؤولين وساسة وقادة !!!! أصاب ضمائرهم البرد فتجمدت ولم تعد تنبض بشيء من الغيرة أو الحرقة على هذه المجموعة الكبيرة من العراقيين ؟؟!! بل الأدهى من ذلك هو تحولت معاناة النازحين إلى تجارة ومكسب ولقمة سهلة سائغة تملأ كرش هذا المسؤول وذاك القيادي وتلك الجهة السياسية وهذا الحزب؟!!.
أصبحت تلك المعاناة هي مصدر رزق لهؤلاء الساسة الفاسدين ممن يتغذى ويقتات ويعيش على ألم غيره ويساندهم ويدعهم ويؤيدهم في ذلك هو سكوت المؤسسة الدينية بمراجعها ورموزها وقادتها, فلم يحركوا ساكن ولم ينطقوا ببنت شفة إزاء معاناة النازحين ؟! وأنا أقول السبب في ذلك لأنهم ليسوا بعراقيين ولا يهتمون للعراقيين ومعاناتهم والدليل سكوتهم وصمتهم المطبق ...
فقد المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني هو من طالب ويطالب بحقوق النازحين ويشعر بمعاناتهم ويتألم لألمهم لأنه عراقي ولأنه عربي ولأنه إنسان ...
وهذا كلام وخطاب المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني حول معاناة النازحين ....

وهذه وقفات وتظاهرات واحتجاجات أبناء ومقلدي المجرع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني التي نظموها من اجل المطالبة بضرورة الإسراع في توفير كل احتياجات النازحين العراقيين وتوفير الخدمات لهم وتلبية كل متطلباتهم خصوصا وهم يعيشون ألان في أيام صعبة حرجة جدا بسبب موجات الصقيع التي تجتاح البلاد, ولكم جانب من تلك الوقفات التي نظمها أتباع المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في جمعة أسموها ( جمعة أغيثوا النازحين بدون وساطة السراق والمفسدين ) ...




التغطية الكاملة لجميع الوقفات الاحتجاجية في عموم المحافظات العراقية 9/ 1/ 2015م
على الرابط التالي ...


فهذه هي مواقف العراقيين الشرفاء الاصلاء من أجل أبناء بلدهم وجلدتهم فأين مواقف من يسمون أنفسهم قادة وسادة القوم ؟! لماذا معاناة العراقيين تبقى مجرد تقارير متلفزة لا يهتم لها الساسة والقادة ؟! ولا تحرك ضميرهم ؟ لماذا السكوت والصمت من المرجعيات عن تلك المعاناة ؟! لماذا آلام النازحين ومعاناتهم تبقى حبيسة بين المعاناة وموت ضمير المسؤولين ؟!.