الخميس، 29 مايو 2014

المرجع الصرخي يبدي استعداده للوساطة وانهاء ازمة الفلوجة الانبار



تقرير/ احمد الزيدي
*****************
بعد ان طال الامد وساد الصمت وخيم على كل من يدعي المسؤولية والأهتمام بالشأن العراقي جراء ما يحدث في العراق عموما وخصوصا في محافظة الانبار ومدينة الفلوجة بشكل أخص, اذ تجاوزت الحرب الدائرة في تلك المنطقة أكثر من الستة أشهر وذهب الكثير من الابرياء من ابناء العراق في تلك الحرب المستعرة نارها الى هذه اللحظة, فبعد ان التزم جميع المتصدين جانب الصمت والسكوت وفضلوا عدم التدخل وإنهاء تلك المجازر التي تحدث يوميا, انبرى سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني اليوم الخميس 29 /5/ 2014م ومن خلال محاضرته العقائدية التاريخية التاسعة عشر والتي تقع ضمن سلسلة محاضرات يلقيها كل يوم خميس وجمعة من كل اسبوع, حيث ابدى المرجع الصرخي الحسني استعداده للوساطة وانهاء تلك الازمة وايقاف سفك الدماء وذلك بعد ان طالب الحكومة بانهاء الحرب الدائرة بين ابناء البلد, ومن الجدير بالذكر ان السيد الصرخي الحسني معروف بمحاربته للطائفية ومقته لها وقد اصدر الكثير من البيانات والخطابات التي طالب فيها بنبذ الطائفية والتحذير منها والدعوة للوحدة والتلاحم بين العراقيين جميعا ....
للمزيد من التفاصل يرجى متابعة ماجاء في تلك المحاضرة ...

https://www.youtube.com/watch?v=e9JH9TH8Lpc&feature=youtu.be