الخميس، 25 يوليو، 2013

معرض الكتاب لمكتب الصرخي الحسني في الرميثة يتعرض لاعتداء من جهات معروفة



تقرير احمد الزيدي ......

تتكرر الاعتداءات على مكاتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني هذه الأيام وبكثرة  فبعد الاعتداء الأخير من قبل القوات الأمنية على مكتب سماحته في مدينة السماوة  تكرر هذا المشهد مرة أخرى وفي مدينة الرميثة إحدى المدن التابعة لمحافظة المثنى جنوب العراق فقد اعتدى مجموعة من النفر الضال على معرض الكتاب الذي أقامه المكتب الشرعي لسماحة السيد الصرخي الحسني  في المدينة المذكورة والذي أقيم  ضمن الموافقات القانونية والرسمية وبصورة لا تخل بالقانون مطلقا , فقد اعتدى مجموعة ممن ينتسبون إلى ما يسمى ( مدرسة الإمام المنتظر )حيث قاموا بالتهجم  على المعرض وعلى مسؤوله وبعثروا الكتب ورموهما في الشارع وذلك في ليلة النصف من شهر رمضان  15 / رمضان / 1434 هـ . وهذا يأتي ضمن سلسلة من الهجمات التي تعرضت لها المكاتب والحسينيات والجوامع التابعة لمرجعية آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني  في أغلب المدن العراقية التي أًحرق فيها المصحف الشريف وأتلفت الكتب والمؤلفات الدينية هذا وقد طالب أتباع ومقلدي السيد الصرخي الحسني الجهات الرسمية والحكومية ومنظمات المجتمع المدني بالتدخل لمنع هكذا اعتداءات على مكاتب المرجعية وردع هكذا أفعال لأنها لا تمثل الأخلاق الإسلامية المحمدية ولا تمت إلى الإسلام بصلة ...