السبت، 18 يناير، 2014

هل السماء مرفوعة بأعمدة غير مرئية ؟! سؤال يجيب عليه الخبير الفضائي الدكتور لؤي الشبلي ... بالفيديو




تقرير / احمد الزيدي
*****************
قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز { اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا } وهنا وضمن الدلالة اللفظية للآية الكريمة نلاحظ انه جلت قدرته يبين للناس بأنه رفع السماء بأعمدة لكنها غير مرئية لهم { بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا } بمعنى انتم أيها الناس لا ترون تلك الأعمدة التي ترفع السماء وهذا بقدرته وعظمته سبحانه .
 هذه حقيقة علمية مستحدثة تطرق لها الخبير الفضائي الدكتور لؤي الشبلي في محاضرة علمية ألقاها في صبيحة يوم الجمعة 15 ربيع الأول 1435 هـ  والموافق 17 / 1 / 2014 م من أمام براني المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة المتمثلة بسماحة السيد الصرخي الحسني " دام ظله " والواقع في منطقة سيف سعد التابعة لمحافظة كربلاء المقدسة .
وكانت هذه المحاضرة العلمية تحمل عنوان ( السماء والجاذبية ) والتي اثبت من خلالها إن السماء مرفوعة بأعمدة لا يراها الإنسان مستدلا على ذلك بآيات قرآنية شريفة ورواية الإمام الرضا عليه السلام التي جاء فيها ..
{.. إن الإمام الرضا قد سُئل عن الآية الكريمة ( والسماء ذات الحبك ) فقال عليه السلام : هي محبوكة إلى الأرض وشبك بين أصابعه فقيل كيف تكون محبوكة إلى الأرض والله يقول رفع السماوات بغير عمد فقال سبحان الله أليس يقول بغير عمد ترونها فقيل بلى فقال فثم عمد ولكن لا ترونها فقيل كيف ذلك فبسط كفه اليسرى ثم وضع يده اليمنى عليها فقال هذه أرض الدنيا والسماء الدنيا عليها فوقها قبة والأرض الثانية فوق السماء الدنيا والسماء الثانية فوقها قبة والأرض الثالثة فوق السماء الثانية والسماء الثالثة فوقها قبة والأرض الرابعة فوق السماء الثالثة والسماء الرابعة فوقها قبة والأرض الخامسة فوق السماء الرابعة والسماء الخامسة فوقها قبة والأرض السادسة فوق السماء الخامسة والسماء السادسة فوقها قبة والأرض السابعة فوق السماء السادسة والسماء السابعة فوقها قبة وعرش الرحمان تبارك وتعالى فوق السماء السابعة وهو قول الله الذي خلق سبع سماوات طباقا ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن ..} .
ومن الجدير بالذكر إن هذه المحاضرة تقع ضمن سلسة المحاضرة العلمية التي تتناول الإعجاز العلمي القرآني التي تقام أمام براني سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني " دام ظله " والتي استأنف إلقائها في ذكرى ولادة الهادي الأمين صلى الله عليه وآله وسلم تكريما ودفعا عنه وعن ما جاء به القرآن الكريم من إعجاز علمي  ...
وللمزيد من التفاصيل يرجى الإطلاع على المحاضرة العلمية كاملة من خلال هذا الرابط الفيديوي