الخميس، 29 أغسطس، 2013

حرية الفكر اولى من حرية الجسد ... الصرخي الحسني خير من جسد ذلك




{ إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً } الإنسان 3 .... 

في هذه الاية الكريمة اشارة ودلالة على ان الله سبحانه وتعالى تعامل مع الانسان بمبدأ الحرية , فبعد ان انعم عليه بنعمة العقل واضاف لها الرسل والانبياء من اجل تبيان طريق الهداية والصواب الطريق الالهي , وكذلك حذره من سلوك طريق الضلال والانحراف , فجعل الامر على عاتق الانسان في اتباع اي طريق يريد وهو " حر " في الاختيار والاية القرآنية الشريفة توضح هذا المعنى فمن اتبع طريق الحق كان شاكرا ومن خالف كان كفورا . والحرية الحقيقية تكمن في الالتزام بما اراده الله سبحانه وتعالى والعبودية له جلت قدرته فالانسان الذي ينتهج ويسلك طريق الارادة الالهية هو الانسان الحر حقا ومن يخالف هو الانسان المقيد والسجين بحيث يكون سجين شهواته وملذاته ونزواته , حتى يكون فاجرا وقاتلا وارهابيا وسارقا ومغتصبا لحق الغير من اجل ارضاء رغباته وهنا يكون عبدا مطيعا لها وليس انسانا حرا . ولنا الشواهد التاريخية الكثيرة ومنها قصة نبي الله يوسف عليه السلام الذي كان عبدا لله حرا في الفكر والعقيدة بحيث فضل السجن على الانقياد الى الملذات , فضل السجن على معصية الله {قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ } يوسف33 , ففضل يوسف عليه السلام سجن الجسد وحرية الفكر والمبدا والعقيدة على حرية الجسد والانصياع للمذات والرغبات , وكذا الحال بالنسبة لسيد الاحرار والشهداء الحسين عليه السلام الذي ضحى بنفسه واخوته وعياله وابناء عمومته من اجل الحرية المتمثلة بارادة الله سبحانه وتعالى والخط الالهي والتعاليم الاسلامية الوضاءة , على عكس من قاتليه الذين كانوا عبيدا لشهواتهم . وفي زمننا هذا جسد سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني " دام ظله " هذا المبدأ خير تجسيد فقد عرضة عليه الدنيا وما فيها من ملك وجاه وسلطان واموال من اجل ان يخالف ارادة الله سبحانه وتعالى ويقف مع الظامين لقاء اطلاق سراحه من المعتقل البعثي , الا انه ابى ذلك وبشكل قاطع ونهائي , ورد عليهم بقوله {... ان كان هذا ثمن حريتانا ؟ فنحن لا نبيع الحرية بثمن بخس , نبقى في هذا السجن ونتحمل نتائج السجن والاعدام والقصف الامريكي والموت على اننا لا نتنازل عن حريتنا ولا نبيع حريتنا بهذا الثمن البخس , اصحاب مذهب تعلمنا أئمتنا من سادتنا سلام الله عليهم معنى الحرية ومعنى المبدأ ومعنى التمسك بالحرية ...}    http://www.youtube.com/watch?v=dYmgCupGCZY  وهنا سماحته " دام ظله " قد اعطى الأولية لحرية الفكر وقدمها على حرية الجسد سائرا في ذلك على نهج الانبياء  والرسل والائمة المعصومين عليهم السلام اجمعين , وقد اكد "دام ظله " على ان حرية الفكر هى تلك المساحة الشاسعة التى يجب إتاحتها للعقل البشرى للتفكر فى أمور من شأنها الإرتقاء بحياة المجتمع و ازدهار ثقافته بما يريده الله سبحانه وتعالى , وأيضا زيادة الوعى الفكرى لمسايرة الأحداث الجارية و التطورات الهائلة على جميع المستويات الإجتماعية و الإقتصادية و السياسية.. إلخ ، مع إحاطة هذه الحرية بحدود تعمل على حماية العقل البشري من الإنحدار نحو هاوية الانحراف والأنقياد نحو الشهوات ....
الكاتب :: احمد الملا