الجمعة، 5 سبتمبر، 2014

براني المرجع السيد الصرخي الحسني ... منارا ً للعلم والفكر الرسالي / بقلم ابو كرار الربيعي



براني المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) في كربلاء كان منارا ً للعلم والفكر الرسالي المعتدل الوسطي في الفكر والمنهاج والتحليل والنقد والرأي والموقف .
براني المرجع العراقي العربي الذي كان مثالا في الأصالة والانتماء والولاء للعروبة الأصيلة
براني السيد الصرخي الذي كان شعاعا ً شامخا للوفود من شيوخ عشائر وأساتذة
براني السيد الصرخي الذي كان منبعا ً للعلم والفكر في محاضرات ولقاءات فكرية تحليلية تاريخية
براني السيد الصرخي الذي كان مثالا ً للتواضع والتوادد والتواصل بين المرجع والناس
براني السيد الصرخي الذي كان نبراسا ً ومدرسا ً للتحليل الموضوعي والرأي الوسطي
يهدم الى الأرض حتى تدفن معه المدرسة الأصولية الفكرية والمنهاج الواضح ...
هيهات لهم ذلك فالله يتم نوره ولو كره المشركون ...
وهنا نسأل ونستنكر ... الصمت ... الصمت ... الصمت ... وإلا ...
اين منظمات حقوق الانسان العالمية
اين منظمات حقوق الانسان العراقي
اين منظمات المجتمع المدني
اين القضاة ورجال القانون ؟؟ اين الرموز الدينية والسياسية ؟؟!! اين من مدعي الاعلام النزيه والهادف ؟؟!!
لماذا هذا السكوت والصمت على مجزرة كربلاء منذ يوم 2 رمضان والى الأن ؟؟!!
لماذا هذا السكوت والصمت على انتهاك حقوق وحريات الانسان العراقي؟!!
لماذا هذا السكوت والصمت على التعذيب والقتل والحرق والتمثيل بجثث الانسان العراقي ؟؟!!
سحقا لمنظمات تطالب بحقوق الأقليات وتغفل عن حقوق الشعب !!
سحقا لمنظمات تطالب بحقوق الحيوان وتسكت عن انتهك حقوق الانسان !!!
سحقا لرموز دينية تطالب بحرمتها وتسكت عن انتهاك حرمة العراقيين !!!
سحقا لرموز ومرجعيات تستنكر قتل الأيمو وتسكت عن قتل المصلين العراقيين !!!
سحقا لبرلمان يشرع القوانين ويسكت عن انتهاك القوانين والدساتير !!!
سحقا لسياسي يطالب بحقوق الاقلية ويسكت عن انتهاك حقوق الشعب !!
سحقا لسياسي يوقع على قتل الدكتاتور ويصنع دكتاتورية تهديم المساجد وانتهاك الحرمات !!
سحقا لقانون يحمي المرجعيات الاجنبية ويبيح تهميش وقتل المرجعيات العربية !!
سحقا لدستور يعطي حرية التعبير بالدين والمعتقد ولايطبق عند انتهاكها ومحاربتها !!!

كل هذا حصل وأكثر لأنه قال :::
لنحكي لنقول لنهتف لنكتب لننقش لنرسم جميعاً
أنا عراقي ........ أحب العراق وشعب العراق
أنا عراقي ........ أحب أرض الأنبياء وشعب الأوصياء
أنا عراقي ........ أوالي العراق ... أوالي العراق ... أوالي العراق
أعزائي أحبائي إذا بقيتم ساكتين وإذا بقي أولئك مستخفين بكم فإن المأساة والكارثة تبقى علينا جميعاً حيث الفساد الإداري والسلب والنهب للعراق وشعبه على كافة المستويات وحيث الولاء لغير العراق ولغير شعب العراق .
أوقفوهم ... أسألوهم ... حاكموهم ... انتقدوهم ... فهذه المسؤولية التاريخية والأخلاقية والشرعية عليكم وفي ذمتكم , هذا مصيركم ومصير أجيالكم ومصير مذهبكم ودينكم بأيديكم وتابع لمواقفكم فلا تتخاذلوا عن النصرة الحقة كونوا أحراراً في دنياكم كونوا عُرباً وكرداً ومسلمين ومسيحيين وغيرهم كونوا عراقيين , أحكوا تكلموا اعترضوا......
أن المهم صيانة كرامة وشرف ومباديء الإنسان والحفاظ على دمائه وأرواحه , والمهم هو العراق وشعب العراق ورفع الضيم والظلم والاحتلال والإرهاب عنه , والمهم هو الحفاظ على وحدة العراق وشعبه الجريح المظلوم
يا أبناء الشعب العراقي الحرّ الأبيّ ، السنة والشيـعـة ، العرب والأكراد، رجال الدين والمكلفين ، الرجال والنساء , وغيرهم ، الحذر كل الحذر من فتنة مرعبة مهلكة وحرب مدمرة وإرهاب شيطاني ممقوت وصراع دنيا ومصالح يشترك فيه دول عالمية كبرى وأجهزة مخابرات ومنظمات إرهابية مبرمجة ومسيرة ، صرّح المحتلون الإرهابيون إنهم نقلوا ساحة الحرب والإرهاب إلى العراق ، فالواجب علينا أن نكون واعين فلا نقحم أنفسنا ومن يثق بنا في هذه الفتنة والنار المحرقة فلا نكون طرفاً في هذه الحرب الإرهابية وتصفية الحسابات الشيطانية الباطل فنخسر الدنيا والآخرة .
نؤكد شجبنا واستنكارنا ورفضنا وإدانتنا للحقن والتعريق والتعميق والجذب والتقسيم الطائفي ولكل قبح وفساد من إرهاب وتهجير وترويع وتشريد وخطف وتعذيب وغدر وقتل وتمثيل وتشويه وتفخيخ وتهجير ، تعرض ويتعرض لها أبناء شعبنا العزيز (الكرد والعرب والتركمان ، المسلمون والمسيحيون ، السنة والشيعة ، العلماء والأساتذة ، الأطباء والمهندسون ، المدرسون والمعلمون والطلبة ، الموظفون والعمال والفلاحون ، النساء والأطفال والشيوخ والرجال) في المساجد والحسينيات ودور العبادة والعتبات المقدسة والمؤسسات والدوائر والمساكن والأماكن العامة والخاصة .
لنعمل بجد وصدق وإخلاص لإيقاف نزيف الدم العراقي وإنهاء سلب ونهب وغصب ثروات العراق النفطية والمائية والزراعية والسياحية والدينية وغيرها
الرزيــة ..... الرزيــة ..... وكل الرزية في الحرب الطائفية ..... والانقياد للتعصب الجاهلي الاعمى والسير في مخططات اعداء الاسلام والانسانية , والوقوع في شباكهم وفخاخهم ومكائدهم , والانزلاق في مأساة وكارثة الحرب الاهلية الطائفية الدموية الآكلة والمدمرة للاخضر واليابس , والمميتة للقاصي والداني والتي لا يـُعلم متى وكيف تنتهي لو اتسعت واستحكمت (لا سمح الله تعالى....(
والتي حذرنا ..... وحذرنا ..... العلماء والسياسيين وغيرهم من السنة والشيعة .....
وحذرنا منها مرارا وتكرارا ..... ولكن
قال الله تعالى : ((وَحَسِبُوا أَلاَّ تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُوا وَصَمُّوا ثُمَّ تابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِما يَعْمَلُونَ)) المائدة /71.
والآن وفي كل آن .............. لنسأل أنفسنا ......... لنسأل أنفسنا وزعمائنا وعلمائنا ............. بل لنحاسب أنفسنا ونحاسبهم على كل ما صدر ويصدر من قول أو فعل أو موقف (( صَبَّ الزيت على النار)) وأدى بالمجتمع العراقي الى هذا السيل والصراع الطائفي القبيح الجارف للأجساد والأفكار , والزاهق للأرواح , والسافك لأنهر الدماء والمبيح للأموال , والهاتك للأعراض ....
نعم لخطة أمنية تحمي العراق وتصونه من الأعداء وتحافظ على وحدته وتحقق أمنه وأمانه وتحاسب المقصر بعدل وإنصاف مهما كان توجهه وفكره ومعتقده ومذهبه ...نعم لخطة أمنية تنزع وتنتزع وتنفي الميليشيات وسلاحها الذي أضرّ بالعراق وشعبه الجريح القتيل الشريد المظلوم ولا تفرق بين المليشيات الشيعية والسنية والإسلامية والعلمانية العربية والكردية وغيرها ...نعم لخطة أمنية تعمل على تحقيق وسيادة النظام والقانون على جميع العراقيين السنة والشيعة, والعرب والكرد , والمسلمين والمسيحيين , والسياسيين وغيرهم , والداخلين في العملية السياسية وغيرهم ,.... وكلا وكلا وألف كلا للنفاق الاجتماعي والنفاق الديني والنفاق السياسي الذي أضرّ و يضرّ بالعراق و شعبه وأغرقه في بحور دماء الطائفية والحرب الأهلية المفتعلة من أجل المصالح الشخصية الضيقة والمكاسب السياسية المنحرفة ومصالح دول خارجية ...
لماذا لا نحرر ونتحرر من القيود والسجون والظلم الفكرية والنفسية ونخرج وننطلق إلى وفي نور الحق والهداية والصلاح والإصلاح وحب الوطن والإخلاص للشعب ...ونعمل ونقول ونقف للعراق و من أجله وفيه واليه...
• -فدرالية البصرة تعني المخطط الاستعماري والصهيوني العالمي ، والذي نصت عليها بروتوكولات بني صهيون، في تقسيم العالم والعالم الإسلامي والعربي خصوصا الى دويلات ومناطق نفوذ صغيرة متنازعة متصارعة متنافرة يسهل التعامل معها والسيطرة عليها والتحكم بها ...
وكذلك لا بد أن تتصدى الحكومة وبكل أطرافها ومكوناتها لتشكيل لجنة مستقلة من الأشراف والأخيار ورؤساء العشائر والإعلاميين والقانونيين ومؤسسات المجتمع المدني وغيرهم تشرف على أموال المراقد المقدسة وتوزيعها بما يرضي الله ورسوله وآله الأطهار في شؤون إعمار العراق وتجديد تلك البقاع و في شؤون المهاجرين والمهجرين وفي شؤون الأيتام والأرامل ضحايا الاحتلال والإرهاب..
يجب عقلاً وشرعاً وأخلاقاً وتاريخاً علينا الرموز ومراجع الدين:
أولاً: التحلي بالشجاعة والشعور بالمسؤولية القانونية والشرعية والتاريخية والأخلاقية والإنسانية والاعتراف بالخطأ الجسيم الخطير المهلك الذي حصل بسبب مواقفنا من قول أو فعل أو إمضاءٍ أو سكوت أو عدم ردع .
ثانياً: تجسيد ذلك بالردع والردع والردع الصريح الواضح الجلي لكل من يستغل اسم المرجعية والمراجع.
ثالثاً: تقديم وإعلان الاعتذار والاعتذار والاعتذار إلى العراق الحبيب وشعبه العزيز الحزين .....
وفي الختام اقول :: الذي نعتقده ونتيقنه ان كلامنا ومعتقدنا اعلاه يمثل الخط العام والسواد الاعظم من المسلمين الشيعة والسنة ......... وها نحن وبامر الله والقران والاسلام والانسانية والاخلاق, ونيابة عن كل الشيعة والسنة ممن يوافق على ما قلناه...نمد اليكم يد الاخاء والمحبة والسلام والوئام يد الرحمة والعطاء يد الصدق والاخلاق الاسلامية الرسالية الانسانية السمحاء ....فهل ترضون بهذه اليد او تقطعونها ...والله والله والله حتى لو قطعتموها سنمد لكم الاخرى والاخرى والاخرى ...

 فيديو حرق منزل وبراني المرجع الديني الأعلى السيد الصرخي الحسني دام ظله بتاريخ 2 رمضان 1435 هــ الموافق 2 تموز 2014 مـ  

 قناة التغيير / المواقف الوطنية الشجاعة للسيد الصرخي السبب الحقيقي لاقصاء ومحاربة هذه المرجعية